سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســة
   تعـرف على الشيــخ
   الصوتيـــــــات
   آراء ومقـــــالات
   المكتبــة العلميـــة
   الفتــــــــاوى
   اســــتشـــارات
   تواصـل مع الشيــخ

195216520 زائر

  
 
 
 

عنوان الفتوى

العمل بمؤهل علمي غش في امتحاناته

رقم الفتوى  

10983

تاريخ الفتوى

28/12/1425 هـ -- 2005-02-08

السؤال



أولا :
لقد غششت في كل الإمتحانات الجامعية في السنة الثانية و الثالثة و الرابعة حتى تحصلت على شهادة الليسانس و أنا أعمل الآن بهذه الشهادة و بني عليها مرتبي, لكني لا أعمل في نفس تخصص هذه الشهادة و أنا أتقن عملي و أعرفه جيدا و أقوم به على أحسن وجه, و لقد عرضت الأمر على المسؤولين بأن ألغي هذه الشهادة و أعوضها بأخرى فأبوا و أقروني على العمل .
- فهل يجوز العمل بهذه الشهادة؟
- و هل الراتب و المكافآت الذي أتقضاها حلالا لا شيء فيها؟
- و هل بأمكاني أن أطلب الترقية في المراتب العليا على أساس هذه الشهادة و الكفائة المهنية؟
- و عندي أشياء و كتب شرعية من مال هذا العمل هل يجوز التصدق بها و جعلها وقفا في المسجد و هل هي صدقة جارية؟
- و هل يمكنني إستعمال مال هذا العمل في التجارة و البيع و الشراء و الكسب منه؟
مع الدليل من الكتاب و السنة بارك الله فيكم و السلام عليكم.

الإجابة

الجواب / الحمد لله رب والصلاة والسلام على رسوله وبعد :
ما دام أن السائل يتقن عمله الذي يعمل فيه ويقوم به على أحسن وجه فالذي أرى أن راتبه حلال ، وبإمكانه أن يطلب الترقية في المراتب العليا على أساس هذه الكفاءة المهنية ويترتب على قولنا بأن المال حلال جواز التصرف فيه كما يتصرف في المال الحلال ، لأن هذا المال الذي يأخذه إنما هو مقابل لما يقوم به من عمل ، فما دام أنه متقن للعمل فالمال الذي يأخذه مقابل ذلك حلال .
والله نعالى أعلم.

رجوع طباعة إرسال
 
 

مجالات الدعوة عند المرأة
***

منزلة المرأة في الإسلام
***

أسباب انحراف الشباب
***